منصات التواصل الإجتماعي

تكنولوجيا

10 مليارات ساعة يوميا.. العالم الافتراضي يسيطر على البشر

12 نيسان 2022 08:49

يقضي العالم نحو 10 مليارات ساعة يوميًا على منصات السوشيال، حيث يملك 56.8% من سكان العالم، أو 4.8 مليار نسمة حسابات على هذه المواقع.

يملك الشخص العادي حسابات على أكثر من 9 شبكات مختلفة، ومعدّل استخدامها يصل إلى ساعتين ونصف الساعة يوميًا.

في العالم العربي، تظهر الإحصاءات أنّ يوتيوب هو الشبكة الأكثر انتشارًا في دول الخليج العربي مع 31.4 مليون مستخدم في المملكة العربية السعودية حتى نهاية 2021، بحسب موقع Global Media Insights، ثم أنستقرام بواقع 26.80 مليون مستخدم، ثمّ فيسبوك بواقع 25.92 مليون مستخدم.

وفي دولة الإمارات أيضًا يتصدّر يوتيوب بحسب إحصاءات موقع Statista بنحو 8.69 مليون مستخدم يليه فيسبوك بنحو 7.85 مليون مستخدم، ثمّ أنستقرام بنحو 6.67 مليون مستخدم.

أما في مصر فكان فيسبوك أكثر منصات التواصل الاجتماعي شعبية حيث بلغ عدد مستخدميه 52.6 مليون مستخدم، بانخفاض يقارب مليون مستخدم عن سبتمبر/أيلول 2021، وفقًا لموقع Statista. تلته منصات فيسبوك مسنجر بعدد حسابات بلغ 46.1 مليونا وأنستقرام بنحو 15.9 مليون مستخدم.

تؤكّد الأرقام أنّ المناسبات الاجتماعية والأعياد لا تبعد الناس عن هذه الشبكات، على العكس، تجعلهم أكثر استخداما لها، خصوصا بعد انتشار وباء كوفيد-19 في السنتين الأخيرتين.

فرص وأرباح

ومع حلول شهر رمضان، تستعد هذه الشبكات لموسم يحقّق لها أرباحا طائلة، في ظل إقبال الناس على تصفّح هذه المواقع، وذلك لاعتماد العلامات التجاريّة أكثر على هذه المواقع لتسويق منتجاتها.

ويظهر استطلاع أجرته شركة "فيسبوك أي كيو" التابعة لـ"ميتا" والمتخصصة في توفير الرؤى والأبحاث بالتعاون مع "YouGov" المتخصصة في توفير البيانات في رمضان الماضي، استطلع آراء أكثر من 13 ألف شخص في 9 دول عربية بينها السعوديّة ودولة الإمارات ومصر بعنوان " رمضان والعيد" كيف أثرّت هذه المنصات على خيارات التسوّق في العالم العربي واتجاه المستهلكين لتجربة منتجات جديدة غير متوافرة في أسواقهم.

تشير الأدلة على أن احتفال المسلمين بشهر رمضان فرصة تسويقية لتجار التجزئة، بحسب تقرير فوربس لعام 2019، حيث تشير البيانات التي جمعتها شركة Webpals Inc بالاشتراك مع بائع تجزئة كبير للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، إلى أن سلوك المستهلك خلال فترة رمضان يختلف عن غيره من الأوقات.

خلال شهر رمضان، ارتفعت حركة المرور بنسبة 230%. ولا يقتصر الأمر على عملية التسوق فقط، بل إن المستخدمين يقومون بعمليات شراء أيضًا. كذلك تكون وسائل التواصل الاجتماعي أكثر نشاطًا، خاصة في الليل، حيث تبلغ الزيادة ذروتها في الساعة 3 صباحًا وتصل إلى 200%.

في حين ارتفعت نسبة المستخدمين من الشباب في السعودية الذين يستخدمون المنصة لمتابعة المشاهير من 25% في 2020 إلى 37% في 2021.

وبلغت نسبة المهتمين في السعودية بالعثور على وصفات طعام جديدة على منصة ميتا 38% في 2021.

وارتفعت نسبة المهنئين برمضان باستخدام منصة ميتا في دولة الإمارات من 30% إلى 52%، من عام 2020 إلى 2021.

وأظهر البحث أن نحو 64% من المتسوقين في جميع أنحاء دولة الإمارات، كانوا متحمسين لتجربة علامات تجارية من خارج حدودهم، مع احتمال قيام 55% منهم بالشراء، إذا أثارت الإعلانات اهتمامهم.

وأكدت الدراسة نمو إنفاق المستهلكين على التسوّق الإلكتروني خلال رمضان، مقارنة مع السنوات السابقة.

كذلك ارتفعت نسبة الشباب (مواليد عام 1997 وما بعده) الذين يستخدمون منصة ميتا لمشاهدة فيديوهات المشاهير من 26% في 2020 إلى 41% في 2021، فيما لم يفقد المطبخ والطعام رونقه أيضًا حيث ارتفعت نسبة الباحثين عن الوصفات الجديدة في دولة الإمارات من 25% في 2020 إلى 52% في 2021.

فيما زادت نسبة المهنئين برمضان باستخدام ميتا في مصر من 28% إلى 59% في الفترة بين عامي 2020 إلى 2021.

كما قفزت نسبة الشباب الذين يشاركون تجاربهم على منصة ميتا إلى 53% في 2021، وعبر 56% منهم عن رغبتهم تمضية الوقت مستخدمين منصة ميتا في 2021 أي ما هو ضعف النسبة في 2020.

ويفضل غالبية المصريين البحث عن المشتريات عبر الإنترنت، إلا أن نسبة التسوق الفعلية عبر المتاجر بلغت 68% في 2021 بزيادة 2% فقط عن التسوق عبر الإنترنت.

في الوقت نفسه، يغير 55% روتينهم اليومي في رمضان، ويعمل 41% على تحسين أنفسهم والرقي بعقولهم وأجسادهم.

العين الإخبارية
Digital solutions by WhiteBeard