منوعات

أغرب الوظائف في قصر الملكة إليزابيث

12 أيلول 2022 11:19

توفيت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، منهية بذلك فترة الحكم الأطول في التاريخ. وكانت الملكة، في سلوكها وقراراتها، تميل بقوة نحو التقاليد، وتتمسك بالإرث الملكي وتتقدم بحذر نحو التغيير.

واحتفظت العائلة المالكة ببعض التقاليد رغم كونها غريبة، ولم يفهم أحد حتى الآن سبب استمرار وجودها، ومن بينها بعض الوظائف الغريبة التي لن تعثر عليها سوى في قصر باكنغهام.

وفي ما يلي مجموعة من أغرب الوظائف في قصر الملكة الراحلة، وفق صحيفة "تايمز أوف إنديا":

تقطيع اللحم المشوي

هذا المنصب متوارث وينتقل داخل أسرة رفيعة المستوى، ويشغل ألكسندر فيلدينغ هذه الوظيفة في الوقت الحالي، حيث يقوم بتقطيع اللحم المشوي في حفلات الشواء الملكية والمناسبات الخاصة.

حارس مجموعة الطوابع الملكية

لم تظهر الملكة على الطوابع فقط في المملكة المتحدة، بل حرصت على جمعتها أيضاً. وتم نقل العديد من القطع من المجموعة الواسعة من جدها ووالدها، اللذين كانا قبلها جامعين متعطشين للطوابع. المجموعة ضخمة جداً لدرجة أن الأسرة المالكة بحاجة إلى حارس لإدارتها. ومنذ عام 2003، شغل متخصص الطوابع مايكل سيفي منصب رئيس تنظيم وصيانة الوثائق ذات الأهمية التاريخية.

ملاح الملكة

يقود ملاح الملكة فريقاً من 24 من الملاحين الملكيين، ويعود هذا المنصب إلى مئات السنين، إلى الأوقات التي كان فيها أفراد العائلة المالكة يسافرون عن طريق المياه بشكل متكرر. ووفقاً للموقع الملكي الرسمي، لا تزال هناك قوارب حكومية على نهر التايمز.

قائد الفرقة الملكية الموسيقية

الفرقة الملكية مسؤولة عن الأداء في المناسبات الكبرى، ويمكنهم تأليف مقطوعات للمناسبات الملكية أو الرسمية وفق ما يرونه مناسباً. السيدة جوديث وير الحالية هي قائدة فرقة الموسيقى الملكية تم تعيينها في عام 2014.

عالم نباتات صاحبة الجلالة

مثل العديد من المناصب الأخرى في هذه القائمة، فإن هذا المنصب هو منصب فخري تقنياً. حالياً، يشغل الوظيفة البروفيسور ستيفن بلاكمور، المتحمس للنباتات والحارس الإقليمي للحدائق النباتية الملكية في إدنبرة.

عالم الفلك الملكي

علم الفلك الملكي هو اللقب الذي يُمنح لعالم بارز في مجال علم الفلك. تم إنشاء هذا المنصب في 1675 من قبل الملك تشارلز الثاني، لذا يمكن تخيل مدى تغير المجال منذ ذلك الحين. عالم الفلك الحالي هو مارتن ريس.

مصلح ساعات القصر الملكي

هذا المنصب يليق بمن يشرف على سير وصيانة جميع الساعات في الممتلكات والمساكن الملكية. وهناك بالتأكيد الكثير من هذه الساعات: 500 في قصر باكنغهام، و 379 في قلعة وندسور، و 80 في قصر هولي رودهاوس.

مربي الخيول الملكية

على الرغم من أن المنصب احتفالي إلى حد كبير اليوم، حيث يتولى كراون إكويري الآن التعاملات اليومية العامة للخيول الملكية، إلا أنه لا يزال منصباً مهماً. وتم تأسيس المنصب في القرن الرابع عشر عندما كان له أهمية سياسية أكبر بكثير وكان مسؤولاً عن توفير الخيول للسفر والحرب للملك.

مساح صور الملكة

يتولى مكتب مساح صور الملكة إدارة المجموعات الملكية في الأسرة المالكة لملك المملكة المتحدة، ومسؤوليته رعاية وصيانة المجموعة الملكية للصور التي يملكها الملك بصفة رسمية.

حارس البجع

يمتلك صاحب السيادة الملكية جميع البجع غير المميز في المياه المفتوحة في إنجلترا. ويقام حدث تقليدي في شهر تموز من كل عام، بهدف حساب جميع البجع في نهر التايمز والتأكد من صحتها من أجل الحفاظ على جهود الحفاظ عليها.

المسؤولة عن ارتداء الملكة لأحذيتها

اشتهرت الملكة إليزابيث الثانية بإحساسها الأكثر غرابة في ارتداء الملابس، وكان حذاؤها جزءاً من ذلك، ولم تكن الملكة ترتدي الحذاء قبل أن تقوم موظفة خاصة بتجريب الحذاء للتأكد من أن يكون مريحاً للملكة.

عازف القربة الملكية

تم تكليف عازف القربة الملكية بواجب إيقاظ الملكة كل صباح من خلال العزف كل يوم من أيام الأسبوع في الساعة 9 صباحاً، بالإضافة إلى بعض الواجبات الأخرى ذات الصلة.

Digital solutions by WhiteBeard