منتخب الإمارات

رياضة

مواجهات مصيرية للسعودية والإمارات والعراق

15 حزيران 2021 16:08

ينتظر منتخبات السعودية والعراق والإمارات مواجهات فارقة ومصيرية بالجولة الثامنة والأخيرة من المرحلة الثانية لتصفيات قارة أسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم "2022" المقبل بقطر.

وحققت منتخبات السعودية والعراق والإمارات انتصارات غالية بالجولة السابعة من المرحلة الثانية لتصفيات قارة أسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم "2022"، حيث هزم الأخضر السعودي منتخب سنغافورة بثلاثية نظيفة، بينما اكتسح "عيال زايد" المنتخب الإندونيسي على ملعبه بخمسة أهداف دون رد، وأخيرا حقق "أسود الرافدين" فوزا صعبا على منتخب هونج كونج بهدف نظيف.

بهذه الانتصارات حافظت منتخبات السعودية والعراق والإمارات على حظوظهم في العبور إلى المرحلة المقبلة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بقطر "2022" ولكن مع مواقف متباينة قبل جولة الحسم الأخيرة التي ستُلعب يوم الثلاثاء لموافق 15 يونيو 2021.

موقف الأخضر السعودي

ويتصدر المنتخب السعودي جدول ترتيب مجموعته الرابعة برصيد 17 نقطة وبفارق نقطتين عن منتخب أوزباكستان صاحب الترتيب الثاني ومنافس الأخضر في جولة الحسم الثامنة والأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر "2022".

ويحتاج الأخضر السعودي إلى تحقيق الفوز أو التعادل على ملعبه أمام منتخب أوزباكستان على ملعب "مرسول بارك" بالرياض بالجولة الثامنة لضمان التأهل إلى المرحلة القادمة من تصفيات كأس العالم "2022"، أما الخسارة تقتضي على أحلام السعوديين في الصعود المونديالي.

العراق في موقف جيد قبل جولة الحسم

وفي المجموعة الثالثة يملك المنتخب العراقي فرصتين للتأهل إلى الدور التالي في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر "2022"، حيث يتصدر العراقيين جدول ترتيب المجموعة برصيد 17 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن منتخب إيران.

ويرحل منتخب "أسود الرافدين" لمواجهة منافسه المباشر في المجموعة الثالثة منتخب إيران على أرضية ميدان "المحرق" حيث يحتاج العراقيون إلى تحقيق الفوز أو التعادل على أصحاب الأرض لضمان التأهل إلى الدور الحاسم في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، أمام الخسارة تطيح بآمال العراقيين في التأهل إلى مونديال قطر.

المنتخب الإماراتي وفرصة الأمل الوحيد

ويواجه المنتخب الإماراتي موقفا معقدًا في المجموعة السابعة حيث يأتي "الأبيض" في الترتيب الثاني برصيد 15 نقطة، خلف منتخب فيتنام المتصدر والمنافس المباشر لمنتخب الإمارات برصيد 17 نقطة.

ويستقبل المنتخب الإماراتي مساء الثلاثاء المقبل ضيفه منتخب فيتنام منافسه المباشر في المجموعة السابعة، حيث يحتاج الأبيض لتحقيق الفوز فقط لضمان استكمال مشوار أبناء زايد في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بقطر، أما الخسارة تكتب نهاية الحلم وتؤهل "التنين الذهبي".

فرص العرب في تصفيات أسيا المؤهلة لكأس العالم

ويعلق عاطف الأحمدي الإعلامي السعودي في تصريحات خاصة لـ "سكاي نيوز عربية" على فرص المنتخبات العربية الآسيوية في التأهل لنهائيات كأس العالم قبل الجولة الثامنة: "أعتقد أن الجولة الثامنة ستكون صعبة على كل المنتخبات بسبب تقارب النقاط وفرص التأهل، عندنا ثلاثة مواجهات حاسمة بداية من مواجهة السعودية وأوزباكستان والعراق أمام إيران وأيضا مباراة الإمارات ضد فيتنام".

ويكمل الأحمدي معلقا على مواجهة السعودية وأوزباكستان: "أعتقد أن السعودية تقدم مستويات مميزة في التصفيات عطفا على المجهود البدني الذي بذله اللاعبون في موسم استثنائي يعتبر في طوله، نحن نتحدث عن موسم بدايته في أكتوبر 2020 ونهايته في مايو 2021 بسبب ظروف الكورونا، هو موسم طويل به إجهاد بدني على اللاعبين، ولكن مستويات المنتخب جيدة بسبب التوليفة المميزة التي صنعها المدرب رينار وكذلك جاهزية كثير من اللاعبين، وبشكل عام مواجهة أوزباكستان الأخيرة هي محك اختيار حقيقي للمنتخب فالفوز أو التعادل كفيل لحسم التأهل عن صدارة المجموعة قبل الدخول إلى التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم".

وبشأن مواجهة الإمارات وفيتنام يردف عاطف الأحمدي: "لا حلول أمام المنتخب الإماراتي سوى الفوز على فيتنام المتطور وأعتقد أن المنتخب الإماراتي قدم مستويات جيدة في المباريات السابقة، وأرى أنه قريب من التأهل إلى التصفيات النهائية".

ويسترسل الإعلامي السعودي تصريحاته محللا مواجهة منتخب العراق ضد إيران: "التعادل أو الفوز للمنتخب العراقي يضمنا التأهل إلى المرحلة المقبلة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، بكل صراحة ظروف كورونا أجبرت كثير من المنتخبات لإعادة حساباتها بسبب تباين مستويات اللاعبين، وقد تكون الفترة المقبلة جيدة لإعادة الكثير من الحسابات".

ويتوقع الأحمدي المنتخبات العربية الآسيوية الأقرب للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 بقطر: "أتمنى أن تتواجد كل المنتخبات العربية في نهائيات كأس العالم، ولكن الواقع سيكون مخالفا لهذا الأمر، أرى أن المنتخب السعودي أقرب المنتخبات العربية لمنافسة منتخبات خارج أسيا للوصول إلى كأس العالم".

وفي نفس السياق يعلق مصطفى هلش الصحفي المختص بتغطية أخبار المنتخبات العربية في تصريحات خاصة لـ "سكاي نيوز عربية" على حظوظ المنتخب السعودي أمام أوزباكستان: "المنتخب السعودي من المنتخبات المتمرسة وصاحبة اليد الطولى في المرور من التصفيات القارية لكأس العالم، كأس أسيا ومباراته مع أوزبكستان تحسم الصدارة وإقامتها على ملعب مرسول بارك يعطي الأخضر أفضلية لسابق فوزه بمباراة الذهاب بطشقند، كذلك الفوز المتتالي على فلسطين واليمن وسنغافورة بوافر من الأهداف" 11 هدف" وخروج السعودية بشباك نظيفة في الثلاث مباريات يؤكد الجاهزية الفنية والذهنية للسعوديين والبصمة الواضحة للفرنسي هيرفي رينارد".

ويعلق هلش على مواجهة العراق وإيران: "المنتخب العراقي يعيش حالة من التوهج الكبير بالتصفيات المزدوجة على الرغم من قوة المجموعة والصراع الثلاثي بينه وبين المنتخب الإيراني والبحريني، أرجع سببه للفوز القاتل على إيران بعمّان بالدقائق الأخيرة والذي أعطى الأفضلية للعراقيين وزاد من ثقتهم، كذلك الحالة الفنية للثنائي على عدنان بخبراته بالدوري الإيطالي مع اطلانطا سابقًا وهداف الفريق مهند على " ميمي" بالتحديد صنعا الإضافة الكبير مع علاء عبد الزهرة، علاء عباس، هنام طارق لكن تبقى مباراة إيران القادمة غاية في الصعوبة على أسود الرافدين لقوة واندفاع الهجوم الإيراني خصوصًا الثنائي الخطير كريم أنصاري، سيردار ازموون وتبادل الأدوار بينهم".

وبشأن مواجهة المنتخب الإماراتي ضد فيتنام يكمل الصحفي البارز: "المنتخب الإماراتي عقد موقفه بالمجموعة التي كانت في المتناول بالخسارة المفاجأة في هانوي أمام الفريق الفيتنامي بأخطاء دفاعية، فيتنام المنتخب المتطور جدًا بالفترة الأخيرة تحت قيادة مدربه الكوري والذي نجح في صنع منتخب قادرًا على مواجهة كبار أسيا ومروه لربع نهائي بطولة أسيا الأخيرة خير دليل، لكن يبقى رهان الأبيض الإماراتي على الثنائي على مبخوت، فابيو دي ليما، مباراة ستكون نقطة قوته فيها ملعب زعبيل".

وعن حظوظ المنتخب العماني واللبناني والكويتي يتم المحلل الرياضي: "المنتخب العماني اقترب من التأهل كأفضل المنتخبات أصحاب المركز الثاني بعد فوزه الهام للغاية مع المنتخب الأفغاني، وعلى العكس تمامًا أهدرت لبنان فرصة كبري بالتأهل بعد الخسارة أمام المنتخب السيريلانكي الضعيف، وكذلك الخسارة اليوم أمام متصدر المجموعة المنتخب الكوري الجنوبي، وتبقى حظوظ المنتخبين الأردني والكويتي قائمة بالتأهل في انتظار مواجهة الثلاثاء، بالإضافة إلى تأهل المنتخب السوري المبكر وكذلك المنتخب القطري".

سكاي نيوز
Digital solutions by WhiteBeard