الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

عربي

السيسي يتحدث عن استقرار المنطقة وقضية سد النهضة

17 حزيران 2021 21:32

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن الهدف الأساسي لمصر في ما يتعلق بتحركاتها الخارجية هو الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة وعلى التضامن العربي كمنهج راسخ، فضلا عن عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول كأحد ثوابت السياسة المصرية وليس مجرد توجه مرحلي.

جاء ذلك خلال استقبال السيسي، اليوم الخميس، وزراء ومسؤولي الإعلام العرب، وذلك على هامش انعقاد الدورة العادية (51) لمجلس وزراء الإعلام العرب بجامعة الدول العربية، وبحضور كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وأعرب الرئيس المصري عن التقدير لما يوفره العرب من دعم ومساندة لمصر في كل ما يؤثر على أمنها القومي، لا سيما في قضية سد النهضة، التي انخرطت مصر من أجل حلها في مفاوضات مضنية لفترة توشك على تجاوز عشر سنوات.


وأوضح أن مصر سعت للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم وعادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يضمن عدم إلحاق ضرر جسيم للأمن المائي لمصر والسودان ويحقق في ذات الوقت متطلبات التنمية لاثيوبيا.

على جانب آخر، أكد الرئيس المصري لوزراء الاعلام العرب، أهمية إعلاء منطق ومفهوم الدولة الوطنية لتحقيق مصالح الشعوب، والانتصار دائما لدولة المؤسسات على حساب كل فكر آخر يهدف لبث الفرقة والانقسام والفتنة بين أهل البلد الواحد.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بوزراء الإعلام العرب، مؤكدا حرص مصر على تعزيز دور الإعلام العربي والوطني، ليواكب الطفرات السريعة التي شهدها مجال الإعلام خلال السنوات الأخيرة.

في وقت سابق من هذا الشهر، أكدت الجامعة العربية أنها تدعم كافة الخيارات التي تراها مصر والسودان مناسبة في قضية سد النهضة.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، إن مصر والسودان يتعاملان حتى هذه اللحظة بشكل مسئول بعيدا عن التصعيد من أجل الحل السلمي للأزمة.

وبالأمس، أكد رئيس بعثة الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة، ماجد عبد الفتاح، أن "هناك حرصا عربيا على عدم تحول أزمة سد النهضة الإثيوبي، إلى صراع عربي أفريقي".

فيما أعلن وزراء دول التعاون الخليجي، خلال اجتماعهم في العاصمة السعودية الرياض، رفضهم أي إجراء يمس حقوق مصر والسودان المائية في نهر النيل من قبل إثيوبيا.

سبوتنيك
Digital solutions by WhiteBeard