الصورة من بلومبرغ

إقتصاد

أسعار النفط تتذبذب قرب الـ70 دولارا للبرميل

22 تموز 2021 09:25

تراجعت أسعار النفط قليلاً اليوم الخميس، بعد مكاسب استمرت يومين بدعم من انخفاض مخزونات الوقود ونواتج التقطير الأمريكية وانتعاش السوق على نطاق أوسع.

يوازن المستثمرون علامات استمرار الطلب القوي على المنتجات النفطية، بما في ذلك البنزين، في مواجهة موجات الاضطراب الناجمة عن انتشار السلالات المتحورة من فيروس كورونا.

يتزامن مع ذلك، قيام الصين بتوريد الخام من احتياطياتها الاستراتيجية إلى مصافي التكرير المحلية في محاولة لتهدئة الأسعار.

الأسعار

تراجعت أسعار عقود مزيج برنت تسليم سبتمبر 0.5% إلى 71.90 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة.

انخفض سعر عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر بنسبة 0.4% مسجلة 70.03 دولارًا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية، بعد أن ارتفع بنسبة 6% تقريبًا خلال الجلستين السابقتين.

تعرضت أسعار النفط للانخفاض يوم الإثنين بسبب مخاوف من تفشي الوباء وخطط منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها لزيادة الإمدادات، تبع ذلك انتعاشاً للأسعار بعدما ذكرت إدارة معلومات الطاقة أيضًا أن مخزونات النفط في مركز التخزين الرئيسي في كوشينغ ، أوكلاهوما ، انخفضت إلى أدنى مستوى لها منذ يناير 2020.

قال هوي لي ، المحلل الاقتصادي في شركة Oversea-Chinese Banking Corp ، مستشهداً باستهلاك قوي للغاية للنفط: "قد يكون هناك بعض التقلب على المدى القريب ، لكن أي سعر أقل من 70 دولاراً لن يستمر طويلاً"، لقد رأينا معنويات المخاطرة تتصاعد على الصعيد العالمي أمس".

وعلى الرغم من وجود زيادة غير متوقعة في إجمالي مخزونات الخام الأمريكية، تقلصت نواتج التقطير وإمدادات البنزين، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة، كما تُظهر البيانات من جميع أنحاء العالم الآن أن استهلاك البنزين ارتفع في حدود 4% مقارنة بمستويات 2019 في الولايات المتحدة والهند وإسبانيا والبرتغال ، بينما انخفض الطلب بنسبة 6% في المملكة المتحدة.

من جانبها، قامت الصين بزيادة الاحتياطي البترولي الاستراتيجي بحوالي 3 ملايين طن، أو 22 مليون برميل في وقت سابق من هذا الشهر ، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر، وقد أرجعوا سبب هذه الخطوة إلى سعي بكين لتهدئة الأسعار، حيث قد تتسبب هذه العملية في إضعاف الطلب الصيني على الخام المستورد.

بلومبرغ الشرق
Digital solutions by WhiteBeard