منصة غاز - الصورة من العربية

إقتصاد

صعود أسعار الغاز في أوروبا رغم تعهد بوتين بدعم الإمدادات

15 تشرين الأول 2021 10:46

واصلت عقود الغاز الأوروبية المستقبلية مسارها الصعودي الخميس، حتى بعد أن تعهدت روسيا بتوفير الإمدادات بقدر ما تتطلب القارة.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إن أكبر مورد غاز لأوروبا يكثف عمليات التسليم بما يتماشى مع طلبات العملاء، وهو "مستعد لمناقشة أي خطوات إضافية" لتحقيق استقرار السوق، وألقى باللوم على سياسات معيبة كسبب لأزمة الطاقة في المنطقة وليس نقص المعروض.

استمرت أسعار الغازالأوروبية بالصعود رغم تصريحات بوتين المطمئنة. ارتفع العقد المستقبلي لأقرب أجل في هولندا 10% الخميس، متجاوزاً 100 يورو (116 دولار) لكل ميغاوات/ساعة للمرة الأولى منذ الجمعة قبل تراجعه إلى 98.50 يورو الساعة 2:46 مساء بتوقيت أمستردام، كما ارتفع العقد الموازي في بريطانيا بما يناهز 10% في وقت سابق قبل تراجعه إلى 249.54 بنس للوحدة الحرارية، أي بزيادة قدرها 6% تقريباً.

نقلت خدمة "تاس" الإخبارية عن نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك أن المشترين الأوروبيين لم يطلبوا بعد من الحكومة الروسية زيادة إمدادات الغاز.

تجديد شراكة

كتبت شركة "إنجي انرجي سكان" (Engie EnergyScan) في تقرير: "يبدو أن السوق يعتبر أن تجديد الشراكة التاريخية التي يطلبها بوتين من الأوروبيين، موضحاً دور الغاز في مزيج الطاقة الخاص بهم، قد يتطلب وقتاً ليتحقق ويحل المشكلة قصيرة الأمد التي يواجهونها". أضافت أن الغاز في أوروبا يدعمه ارتفاع أسعار الفحم في آسيا على الأرجح.

ارتفعت العقود اليومية في بريطانيا بنسبة 11.6% نتيجة مخاوف من أن يؤدي انخفاض توليد الكهرباء من طاقة الرياح لزيادة نقص المعروض في أسواق الغاز، ومن المتوقع أن تنخفض قدرة التوليد من طاقة الرياح في بريطانيا إلى 1384 ميغاوات في الساعة 7 مساء بالتوقيت المحلي الجمعة، وهو أدنى مستوى في أكثر من أربعة أسابيع.

كتبت شركة الاستشارات "إنسبايرد إنرجي" (Inspired Energy) في مذكرة أن تراجع توليد الكهرباء من الرياح سيزيد على الأرجح انبعاثات بريطانيا، ويرفع الأسعار في أسواق الكهرباء وكذلك الغاز الطبيعي.

فيما أن أسعار التسليم للشهر المقبل مرتفعة، فإن عقود الشحن في 2022 تُتداول بأقل من نصف أو ثلث السعر، حسب ما قال رئيس تداول الغاز والكهرباء والمشتقات في "بتروتشاينا إنترناشونال" (PetroChina International) هاري هوانغ في مؤتمر افتراضي الخميس، مضيفاً قوله: "ستمر هذه العاصفة العارمة".

قالت مؤسسة شركة سمسرة الغاز الطبيعي المسال "إمستريم" (Emstream) ورئيستها التنفيذية ميليسا ليندسي في ذات المؤتمر أن استمرار ارتفاع الأسعار هو نتيجة صعود أسعار الغاز الطبيعي المسال في الشتاء الماضي. قالت: "استعداد الناس لدفع أسعار مرتفعة حالياً لشحنات الشتاء مردّه إلى ما اختبروه العام الماضي".

بلومبرغ الشرق
Digital solutions by WhiteBeard