وائل الإبراشي

منوعات

الكشف عن مستند مهم في قضية وفاة وائل الإبراشي

15 كانون الثاني 2022 13:06

مستندات جديدة فى واقعة طبيب وائل الإبراشى المتهم بالتسبب فى وفاته حيث حصل القاهرة 24 على مستند موافقة وزارة الصحة والسكان على استخدام الدكتور شريف عباس، طبيب الإعلامي وائل الإبراشي وأستاذ الكبد، لإجراء تجارب سريرية تتضمن استخدام عقار السوفالدي على مرضى فيروس كورونا المستجد.


طبيب وائل الإبراشى 

المستند الذي ينفرد القاهرة 24 بنشره، ينص على موافقة لجنة أخلاقيات البحوث العلمية بوزارة الصحة والسكان وتأكيدها على استيفاء المطلوب من قبل لجنة علمية متخصصة يوم 5 من شهر يوليو 2020، ومناقشتها للبحث العلمي: Efficacy and safety of sofosbuvir plus daclatasvir or ravidasvir in patients with COVID-19: A randomized controlled trial.

وتم تسجيل البحث العلمي نفسه، حيث يظهر ذلك على موقع علمي متخصص باسمك Wiley Online Library، يوم 11 من شهر أغسطس 2021 أي قبل 5 أشهر تقريبا من الآن، فيما كانت موافقة لجنة أخلاقيات البحث العلمي بوزارة الصحة والسكان قبل ذلك بعام تقريبا وقبل 5 أشهر من استخدام نفس العلاج على الإعلامي وائل الإبراشي في شهر ديسمبر من العام نفسه.

هل هذه نفس التجربة التي تم تطبيقها على الإبراشي؟

في السياق ذاته، كان من المهم سؤال الدكتور شريف عباس طبيب وائل الإبراشى عمّا إذا كانت هي نفس التجربة التي تم تطبيقها على الإعلامي وائل الإبراشي من عدمه، حيث صرح لـ القاهرة 24 بأنها نفس التجربة المتمثلة في استخدام عقار سوفالدي على الإعلامي وائل الإبراشي، فيما كان يعرف الأخير استخدام دواء السوفالدي لعلاجه قبل دخوله للمستشفى وتحديدا يوم 25 من شهر ديسمبر 2020، بعد تأكده من الإصابة بالفيروس.

وأضاف الدكتور شريف عباس أن وائل الإبراشي دخل بعدها لمستشفى الشيخ زايد التخصصي يوم 28 من الشهر نفسه على إثر تدهور حالته الصحية التي كانت متمثلة في أزمة في الرئة بشكل كبير، مشيرا إلى أن سوفالدي ليست له تأثيرات على الرئة من الأساس، وإنما كانت هذه أزمة صحية تعرف عليها قبل بداية استخدام السوفالدي من الأساس، كأحد تبعات الإصابة بفيروس كورونا.

ما قصة البحث العلمي؟

حسب ما حصل عليه القاهرة 24 من مستندات حول البحث العلمي نفسه، فإنه تم تطبيقه في تجارب سريرية على نحو 120 مريضا مصابا بفيروس كورونا بعدوى متوسطة وشديدة باستخدام دواء سوفالدي المضاد للفيروسات، وتم حساب جدواه في عدة أيام من 7 إلى 10، حيث اكتشف في اليوم السابع تحسن في تشبع الأكسجين بشكل ملحوظ، وأظهرت الدراسة أيضًا اتجاهات إيجابية فيما يتعلق بفعالية الدواء مع انخفاض الوفيات.

أزمة وفاة الإعلامي وائل الإبراشي

وفاة الإعلامي وائل الإبراشي أثار حالة شديدة من الجدل بعد نحو 365 يوما من إصابة الإعلامي وائل الإبراشي بفيروس كورونا المستجد، حيث أدت وفاته لتفجير موجة من الاتهامات ضد مسؤولين عن علاجه من بينهم الدكتور شريف عباس الطبيب صاحب الدراسة، والذي أكد استخدامه لنفس البحث العلمي على الإبراشي في محاولة لتحسين حالته الصحية التي تدهورت فيما بعد منذ دخوله المستشفى قبل عام كامل وصولا لوفاته؛ بسبب آثار متلازمة ما بعد فيروس كورونا.

القاهرة24
Digital solutions by WhiteBeard