عربي

سوريا.. ارتفاع كبير بإصابات داء الكلب ونقص حاد في اللقاحات

24 تموز 2022 10:46

تشهد غالبية المدن السورية وخاصة العاصمة دمشق ودير الزور والسويداء انتشارا كبيرا للكلاب الشاردة، وتفشي داء الكلب.

وأكد أخصائي طب الأطفال نظام محمد أمين، أن تفاقم الوضع يعود إلى انهيار القطاع الصحي وشح الخدمات الطبية والنقص الحاد في الأدوية الخاصة بعلاج المصابين بداء الكلب.

وأضاف أمين في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" أن الأسباب مرتبطة أيضا "بارتفاع أسعار الأدوية لاسيما الحقن المعالجة للمرض والتي وصل سعر الواحدة لخمسين ألف ليرة سورية (مايعادل 13 دولارا)، إلى جانب غياب الرقابة الحكومية، وإغلاق المراكز الخاصة بالعناية بالحيوانات بسبب تدهور الوضع الاقتصادي".

وأكد أمين أن الحرب السورية تسببت في مقتل الآلاف وبقيت غالبية الجثث تحت الأنقاض وفي مناطق الاشتباكات، فكانت وليمة للكلاب الشاردة والمصابة بداء الكلب.

عدم توفر المصل المضاد للداء

ويشكو المواطنون من عدم توفر المصل المضاد لداء الكلب، ومنهم سليم البغجاتي الذي تعرض ابنه لعضة من كلب شارد، حيث يقول إنه لم يحصل من مركز توفير الأدوية العلاجية لداء الكلب على اللقاحات الضرورية، واضطر للبحث عنها في الصيدليات الخاصة والتي تخطى ثمن الإبرة الواحدة منها مبلغ خمسين ألف ليرة سورية.

وأكدت صحف رسمية صادرة في دمشق أن مركز توفير الأدوية العلاجية لداء الكلب والتي تتبع وزارة الصحة قد أبقت الشعب المعالجة للمصابين بعضة الكلب دون المصل المضاد للداء، مما اضطر المصابين لشرائه من الصيدليات وبأسعار باهظة أرهقت جيوب المواطنين لاسيما وأن فترة العلاج قد تستغرق أسبوعين.

وفي ذات السياق، قدّر مدير صحة محافظة السويداء طارق الجمال، عدد المصابين منذ بداية العام الجاري الذين راجعوا شعبة داء الكلب في مستشفى السويداء بـ291 مصابا.

وأكد الجمال عدم توفر اللقاحات في المحافظة، مبينا أن حصول الشعبة عليها يتم عن طريق وزارة الصحة.

وقالت مصادر طبية في محافظة ديرالزور لموقع "سكاي نيوز عربية" إن عدد المصابين في المدينة منذ بداية العام قد بلغ 238 مصابا.

سكاي نيوز عربية
Digital solutions by WhiteBeard