أول إكسبو دولي منذ القرن العشرين يخصص جناحا مستقلا للمرأة - من المصدر

عربي

إكسبو 2020 دبي يكشف عن جناح المرأة

18 حزيران 2021 09:50

كشف إكسبو 2020 دبي عن المحتوى الإبداعي والبرامج المعدّة لجناح المرأة بالتعاون مع كارتييه للاحتفاء بصانعات التغيير في أرجاء العالم، وذلك تأكيداً على التزام الحدث الدولي بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

ويُقام إكسبو 2020 في دبي في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022 - وهو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأول إكسبو دولي منذ القرن العشرين يخصص جناحاً مستقلاً للمرأة. وتمثل الأولوية التي يوليها إكسبو 2020 لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين انعكاساً للنموذج الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في إقرار أهمية الأدوار التي تلعبها النساء ومساهمات جميع عناصر المجتمع.

قناعة مشتركة

وانطلاقاً من قناعة مشتركة بأن أهداف التنمية المستدامة والتطلعات إلى عالم يسوده السلام والازدهار لا تتحقق من دون المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، سيوحد إكسبو 2020 وكارتييه جهودهما لتذكير العالم بأن المشاركة الكاملة والمتكافئة للمرأة في جميع المجالات ضرورية لبناء عالم أكثر إنصافاً وعدالة.

وفي إطار المعرض الذي يحمل عنوان «آفاق جديدة»، سيدعو جناح المرأة الزوار للتعرف على الدور المحوري الذي أدته النساء، الشهيرات منهن وغير الشهيرات، منذ فجر التاريخ وحتى الوقت الحاضر.

واحتفاء بالمساهمات المهمة، سيؤكد الجناح على مبدأ مهم، وهو أنه تزدهر البشرية، بازدهار المرأة. وسيسلط الضوء على المساهمات الأساسية التي قدمتها النساء في النهوض بالمجتمعات، فضلاً عن التحديات التي ما تزال المرأة تواجهها، لا سيما في ظل صراع العالم مع جائحة كوفيد-19 والعمل نحو مستقبل أكثر استدامة. وسعياً لكسر القوالب النمطية وتصحيح المفاهيم الخاطئة بشأن دور المرأة، سيعمل الجناح على زيادة الوعي عبر تسليط الضوء على المساهمين من الإناث والذكور في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، وإلهام الزوار من جميع الأعمار ليكونوا صناعاً للتغيير داخل مجتمعاتهم وخارجها.

تقدم ملحوظ

وقالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي: «حقق المجتمع الدولي تقدماً ملحوظاً على صعيد المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، لكن ما يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به. وعبر الترحيب بالزوار من أنحاء العالم ومن كافة مناحي الحياة، يوفر إكسبو 2020 دبي منصة فريدة وقوية من شأنها جذب الاهتمام اللازم تجاه هذه القضية.

وأضافت معاليها:«شكّل كل من المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة مبدأ من المبادئ الأساسية لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها قبل 50 عاماً. ويتجلى هذا في مبادرات قائدات بارزات، على رأسهن سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك وسموّ الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم. مارسنا في دولة الإمارات تمكين المرأة، بصفته جزءاً لا يتجزأ من التنمية الوطنية، وهو ما رَسَخ بالفعل على مدى نصف قرن من النمو غير المسبوق. وستتسارع وتيرة نمائنا أكثر بفضل ما نهدف إلى تحقيقه في السنوات الخمسين المقبلة. وما لم نضع المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في صلب ما نفعله، فإننا لن نحرز التقدم بالوتيرة التي نحتاجها».

عجلة النمو

وقال سيريل فينيرون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة كارتييه إنترناشيونال:«في كارتييه، نعتقد أن لتمكين المرأة تأثيراً مضاعفاً: فهو يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي والتنمية، ويفيد المجتمعات والبشرية عموماً. وفي ظل استمرار غياب المساواة بين الجنسين ومواصلته التأثير على حياة النساء، بات من الضروري، أكثر من ذي قبل، أن نُظهر الوحدة والتآزر في تعزيز تمكين المرأة، ويشرّفنا أن نوطّد دعمنا الطويل الأمد لصانعات التغيير عن طريق التعاون مع إكسبو 2020 دبي وتقديم جناح المرأة لجمهور عالمي بمعنى الكلمة. ونظل الآن، أكثر من أي وقت مضى، ملتزمين بمشاركة رؤيتنا لمستقبل يسمح لجميع النساء بالوصول إلى إمكاناتهن الكاملة، ولمجتمع أكثر شمولاً للأجيال القادمة».

برامج وحوارات المرأة

على مدار أشهر إكسبو 2020 دبي الستة، سيستضيف جناح المرأة طيفاً من الفعاليات والبرامج والحوارات الهادفة التي ستتجاوز تعزيز الفهم للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، إلى تحفيز عمل مشترك ملموس يمكن مشاركته مع العالم.

تشمل الفعاليات مجلساً عالمياً للمرأة ليعالج دورها في بناء عالم أنظف وأكثر أماناً وصحة، وسلسلة «المرأة في شبه الجزيرة العربية والإسلام»، التي تسلط الضوء على قصص واقعية لنساء كن في الطليعة عبر التاريخ، وألهمن أخريات من جميع أنحاء العالم لبلوغ آفاق جديدة. سيحتفل إكسبو 2020 وكارتييه أيضاً باليوم الدولي للمرأة في الثامن من مارس 2022 عبر استضافة منتدى عالمي تحت شعار «صنع انطباعات جديدة».


الإتحاد الإماراتية
Digital solutions by WhiteBeard