لا صورة للممرض حتى الآن إلا بكمامة

منوعات

الممرض الذي أمره طبيب مصري بالسجود لكلبه يكشف عن السبب

11 أيلول 2021 11:09

ظهر الممرض الذي أمره طبيب العظام المصري، عمرو خيري، بالسجود لكلبه، وروى في عدد من المقابلات معه مساء أمس الجمعة، ما حدث حين تكاتف عليه الدكتور مع اثنين آخرين في "مستشفى النزهة الدولي" بالقاهرة، وهو خاص يقع مقره بحي مصر الجديدة، حيث تعرض لكوكتيل من تعذيب نفسي ووجداني مارسه عليه طبيب العظام، بحجة أنه أهان كلبه "بوبي" وسخر منه.

في مقابلة هاتفية أجراها الإعلامي عمرو أديب، عبر قناة "MBC مصر" ومن دون أن يظهر الممرض عادل سالم على شاشتها، وتابعتها "العربية.نت" بالكامل، قال سالم إن ما ظهر في الفيديو حدث فعلا، في رد على ما زعمه الدكتور خيري أمس لوسائل إعلام محلية بأن نهاية الفيديو مفبركة، وذكر أن الحادثة كانت من 6 أو 7 أشهر، وأساسها أن كلب الطبيب توفي، ولم يكن الممرض يعرف بأمره ووفاته، لكنه لم يجد لوفاته أهمية، فاستصغر الموضوع واستغرب حزن طبيب العظام الشديد وحداده عليه، فغضب منه الدكتور الذي امتلك كلبا آخر فيما بعد، استصغر شأنه الممرض أيضا.

نسمعه يقول أيضا في المقابلة التي استمرت أكثر من 10 دقائق، إنه لا يريد حقه، ويرغب بإزالة الفيديو "لأنه سبب أذى نفسيا لي وللبلد والأولاد" فرد الإعلامي: "أنا عايزك تشرح لولادك إن أكل العيش مرّ، ولازم يفهموا إن فيه ناس مفترية في الشغل، وإن النائب العام هيجبلك حقك". إلا أن الممرض الذي كان يبدو متحفظا، ولا يريد توسيع رقعة المشكلة والاستمرار بالحديث عنها، لم يتمالك نفسه، فبكى وأعطى الهاتف لمن كان برفقته أثناء المقابلة.

والذي كان برفقته، هو مدير تحرير صحيفة "الجمهورية" رضوان البياتي، فقال البياتي إن تعذيب الطبيب للممرض "إساءة للذات الإلهية وللبلد ولهذا الرجل البسيط.. علشان كلب"؟ فأخبره عمرو أديب أن البلد "مقلوبة النهاردة، ولازم ياخد حقه" فوافقه البياتي، وانتهت المقابلة.

كلب بعشرين ألفاً

وفي مقابلة ثانية أمس الجمعة أيضا، ظهر عادل سالم على الشاشة واضعا كمامة غطت بعض وجهه، وأدناه فيديو تبثه "العربية.نت" عنها، وفيها يقول إن عمره 55 سنة، وأب لأولاد متعلمين، منهم ابنة محامية، ثم ذكر الشيء نفسه عن الكلب واستغرابه اهتمام طبيب العظام الشديد بوفاته، لكنه أضاف معلومة جديدة، هي أن الدكتور عمرو يري، اشترى الكلب الثاني بحوالي 20.000 جنيه، أي تقريبا 1.275 دولارا، وهو سعر استغربه الممرض.

قال أيضا إنه فوجئ بأن الطبيب كان يقوم بتصوير ما يحدث، وإنه لم ينم منذ يوم كامل، ومحرج أمام أهل بلده وأولاده، فهو يقيم في بلدة "القلج" التي يلفظ المصريون اسمها "الألج" بمحافظة القليوبية، إلى درجة أنه أقفل باب الغرفة على نفسه في البيت، ثم ذهب إلى محام في الرابعة فجر أمس، وهو المحامي الذي نراه ونسمعه يقول في الفيديو إن ما حدث جريمة في حق الذات الإلهية، واستغرب "كيف وقع جراح كبير بهذا الخطأ" في إشارة إلى طبيب العظام "الذي سيقتص منه الله سبحانه، كما سيقتص منه القانون أيضا" كما قال.

ومن كلام المحامي، يتضح أن سكان "الألج" البالغين 65 ألفا تقريبا، مستاؤون جدا من طبيب العظام وما سببه للممرض، فيما عبر آلاف المصريين بتعليقاتهم على الفيديو عن استيائهم وغضبهم أيضا، وقال المحامي إن الطبيب "لو جبلنا ميزانية الولايات المتحدة كلها مش هنقبل" وإن على الدكتور عمرو فخري أن يعتذر وتتم معاقبته عبر القانون، ثم طالب المستشفى بتكريم الممرض أيضا.

العربية
Digital solutions by WhiteBeard