إقتصاد

بعد دعوة واشنطن.. الصين تبيع بعض النفط من احتياطياتها الاستراتيجية

18 تشرين الثاني 2021 09:40

تعتزم الصين بيع بعض النفط من احتياطياتها الاستراتيجية، بعد أيام من دعوة الولايات المتحدة لها للمشاركة في صفقة بيع مشتركة.

وقالت متحدثة باسم الإدارة الوطنية للغذاء والاحتياطيات الاستراتيجية عبر الهاتف، إنَّ "الإدارة تهيئ أعمال إطلاق النفط الخام في الوقت الحالي". ليس من الواضح ما إذا كانت السلطات الصينية تفعل ذلك رداً على دعوة واشنطن، أو ما إذا كانت لديها خطط مسبقة للقيام بذلك. تمَّ الإعلان عن الخبر لأول مرة من قبل "رويترز".

تأتي هذه التطورات في أعقاب قمة افتراضية هذا الأسبوع بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ، ناقشا خلالها مزايا تحرير النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية.

تهدف الخطوة إلى ضمان الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية بعد أن وصلت أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوياتها من عدة سنوات الشهر الماضي. تضغط واشنطن على الدول الآسيوية بما في ذلك الصين، والهند، واليابان، وكوريا الجنوبية للانضمام إلى جهودها لزيادة الإمدادات بعد أن رفض منتجو تحالف "أوبك+" طلبات للحصول على المزيد من الخام.

وقال مسؤولون، إنَّه لم يتم اتخاذ أي قرار خلال القمة، على الرغم من أنَّ الجانبين اتفقا على مواصلة المناقشات بشأن حالة أسواق النفط والاستجابة المنسقة المحتملة.

تشترك بكين وواشنطن حالياً في مخاوف متماثلة بشأن ارتفاع أسعار النفط، والوقود، والتضخم، فضلاً عن تأثير ارتفاع التكاليف على تعافي اقتصاديهما.

استغلت الصين مخزوناتها الوطنية هذا العام في محاولة لخفض أسعار النفط الخام محلياً. في سبتمبر، عقد مكتب الاحتياطي مزاداً علنياً افتتاحياً، حيث عرض 7.4 مليون برميل للبيع، أو ما يعادل أقل من يوم واحد من واردات الصين. كما قامت الدولة ببيع خاص من احتياطياتها قبل المزاد.

وقالت المتحدثة باسم مكتب الاحتياطي: "سننشر المزيد من التفاصيل حول حجم النفط وتاريخ بيعه على موقعنا في الوقت المناسب، مثلما فعلنا في المزاد العلني الأول".

بلومبرغ الشرق
Digital solutions by WhiteBeard