الصورة مرخصة على أنسبلاش بوسطةSigmund

تكنولوجيا

9 تطبيقات اتصال مجانية في الإمارات

23 كانون الثاني 2022 16:58

وضعت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية الإماراتية "تدرا"، العديد من الضوابط المنظمة لاستخدام برامج وتطبيقات الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت في دولة الإمارات إحدى أهم الوسائل التي تهم قطاعاً عريضاً من سكان الدولة والزوار.

وقالت الهيئة إن خدمات مكالمات الإنترنت المقدمة من طرف ثالث تقع ضمن نطاق هذه السياسة، كما تعتبر المكالمات الصوتية التي يقدمها "سكايب" من الأنشطة المنظمة، ويجب تقديم مثل هذه الخدمات من قبل المرخص لهم.

وأفادت الهيئة بأن استخدام مثل هذا البرنامج لإجراء المكالمات يعتبر أمراً غير مشروع (على سبيل المثال: Skype-out/Skype-in)، إلا إذا كان هذا الطرف الثالث (على سبيل المثال: "سكايب" مرخص له من قبل "الهيئة" لتقديم مثل هذه الخدمات أو يقوم المرخص له بتقديم الخدمة بالتعاون مع هذا الطرف الثالث).

وحسب الهيئة، قد يكون أي شخص يستخدم خدمات الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت غير المقدمة من المرخص له (حتى إن لم يتم تقديمها للآخرين مقابل رسوم) مرتكباً لجريمة جنائية في عدة حالات.

وتتضمن هذه الحالات إذا كان ذلك الشخص يستخدم "خدمة أخرى" يقدمها المرخص له (مثل النفاذ للإنترنت بنظام التعرفة الثابتة) لإجراء مكالمات الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت الدولية.

كما تشمل هذه الحالات أن المرخص له الذي يقدم (الخدمة الأخرى) لم ينو استخدامها لنقل الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت (لذلك لم يقم بتسعيرها).

وفي حال شراء برنامج يتيح إجراء مكالمات عبر الإنترنت، وهو يعمل في الإمارات، هل هذا يعني أنه من القانوني استخدام مثل هذه البرامج في الدولة؟.. تجيب الهيئة: "ما لم يتم تقديم هذا البرنامج من قبل المرخص له، فإن استخدام هذا البرنامج لإجراء مكالمات عبر الإنترنت غير قانوني وينصح بالاتصال بمزود الخدمة لضمان ما إذا كان هذا البرنامج قانونياً".

وتابعت الهيئة: "إذا لم يتم تقديم الخدمة من قبل المرخص لهم، تحث الهيئة على عدم استخدام مثل هذا البرنامج، حيث تعتبر مسؤولاً قانوناً عن هذا الفعل، ويحق للمرخص لهم (وفي الأغلب سيقومون بذلك) حجب مثل هذه الاتصالات غير القانونية".

وأشارت الهيئة إلى أنه نظراً لأن توفير خدمات "معاودة الاتصال" يعتبر نشاطاً منظماً، فيجب توفير هذه الخدمات من قبل المرخص له، وبناء عليه، يعد استخدام مثل هذه الخدمات أمراً غير قانوني، ما لم يكن المزود مرخصاً من قبل الهيئة لتقديم مثل هذه الخدمات، أو إذا قام المرخص له بتقديم الخدمة بالتعاون مع هذا المزود.

حظر المواقع

وأوردت الهيئة أنها لا تقوم بحظر المواقع، ولكن يتطلب من المرخص لهم حجب النفاذ لمحتوى معين غير مقبول، بما فيها خدمات الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت غير المرخصة وبالتالي غير القانونية.

وقالت الهيئة: "إن كنت تعتقد بأن هناك موقعا مشروعاً قد تم حظره؛ يمكنك توجيه المسألة مباشرة للمرخص له المعني".

و في حال الرغبة في إنشاء اتصال صوتي بين شركة في الإمارات وأخرى عبر الإنترنت، أشارت الهيئة إلى أنه يجب الحصول على خدمات الاتصال الصوتي عبر الإنترنت من المرخص له من أجل القيام بذلك.

ووفقاً لتعريف شبكة المجموعة المغلقة في الإصدار 2.0 من السياسة التنظيمية للاتصال الصوتي عبر الإنترنت للهيئة، يجب ألا تكون شبكة المجموعة المغلقة مرتبطة بشبكة مجموعة مغلقة أخرى، ويجب أن تخدم الكيانات (الشركات) التي لها ملكية مشتركة.

وفقاً لذلك، في حالة عدم مشاركة الشركة الأخرى في ملكية مشتركة مع شركتك، فإن الطريقة الوحيدة لتحقيق الاتصال الصوتي المطلوب هي الحصول على الخدمات من المرخص له.

التطبيقات المتاحة

وبينت الهيئة: " في سياق إجراءات الطوارئ المتخذة استجابة للظروف الناشئة لفيروس كورونا، وكجزء من جهود هيئة تنظيم الاتصالات لدعم التعلم عن بعد والعمل من المنزل، تم التنسيق مع مشغلي الاتصالات في الدولة (اتصالات و دو) بتوفير مجموعة من التطبيقات، بشكل استثنائي على جميع شبكات الدولة حتى إشعار آخر".

وتتضمن هذه التطبيقات، تطبيقات العمل والتعلم الإلكتروني عن بعد:

Microsoft Teams

Skype for Business

Zoom

Blackboard

Google Hangouts Meet

Cisco Webex

Avaya Spaces

BlueJeans

Slack

تطبيقات الصحة عن بعد:

Mind Mina Telemedicine

NextGenGP Telehealth

vSee

OKADOC

DOXY

GetBEE

العربية
Digital solutions by WhiteBeard