سناب شات - مرخصة على أنسبلاش بواسطة May Gauthier

تكنولوجيا

سناب تعلق تطبيقين مجهولين للأسئلة والأجوبة

15 أيار 2021 19:00

علّقت شركة سناب تطبيقين خارجيين يسمحان للمستخدمين بإرسال رسائل مجهولة الهوية عبر منصة سناب شات بعد أن سعت دعوى قضائية إلى تحميلهما المسؤولية عن وفاة مراهق، حسبما ذكرت صحيفة Los Angeles Times.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب دعوى قضائية رفعتها والدة مراهق من ولاية أوريغون مات منتحرًا العام الماضي، بعد شهور من تلقي رسائل تنمر عبر Yolo و LMK.

وتستخدم تطبيقات الأسئلة والأجوبة Snap Kit، وهي مجموعة من الأدوات التي تتيح للمطورين الاتصال بمنصة سناب شات.

وقال متحدث باسم سناب في تصريح: في ضوء الادعاءات الخطيرة التي أثارتها الدعوى القضائية، ومن منطلق الحذر الشديد من أجل سلامة مجتمع سناب شات، فإننا نعلق كل من تكامل مجموعة Snap Kit من Yolo و LMK أثناء التحقيق في هذه الادعاءات.

وتم تطوير Yolo و LMK بواسطة مطورين من جهات خارجية، ويتم دمجهما مع سناب شات عبر منصة Snap Kit.

ويتيح LMK للمستخدمين إنشاء استطلاعات الرأي والأسئلة والأجوبة لأصدقائهم في سناب شات للإجابة، بينما يركز Yolo على الأسئلة والأجوبة.

وتسمح كلتا الخدمتين للمستخدمين بإرسال الرسائل بشكل مجهول مما يسهل التنمر عبر الإنترنت لدرجة أنه يجب اعتبار التطبيقات خطيرة، كما تزعم الدعوى.

وعندما عثرت العائلة على المراهق ميتًا في العام الماضي، أظهر سجل هاتفه أنه بحث عن كيفية “الكشف عن اسم مستخدم YOLO عبر الإنترنت في اليوم نفسه.

وتزعم الدعوى القضائية أنه تلقى على مدى عدة أشهر رسائل تنمر مجهولة المصدر، التي سخرت منه بسبب حوادث في المدرسة.

ويقدم كلا التطبيقين وعودًا مختلفة بشأن الحماية من التنمر عبر منصتهما، ويقال: إن Yolo يحذر المستخدمين أثناء الإعداد من أنه لا يتسامح مع المحتوى المرفوض أو المستخدمين المسيئين، بينما تقول الأسئلة الشائعة من LMK: إنه يبذل قصارى جهده لحماية مجتمعه بمزيج من الإشراف الآلي والبشري.

ويجادل المدعون بأن التطبيقين ينتهكان قوانين حماية المستهلك من خلال عدم تطبيق شروط الخدمة الخاصة بهما.

وتحمي المادة 230 من قانون آداب الاتصالات لعام 1996 بشكل عام شركات التواصل الاجتماعي من تصرفات مستخدميها.

وينطبق القسم 230 عادةً على المنشورات بدلاً من وظائف التطبيق، وقد أبدت المحاكم الأمريكية حديثًا استعدادًا لتحميل المنصات المسؤولية عندما يتبين أن تكاملًا معينًا خطيرًا.

وفي الأسبوع الماضي، قضت محكمة الاستئناف بإمكانية مقاضاة شركة سناب بسبب مرشح السرعة، بعد مزاعم بأنه يشجع القيادة المتهورة.

وأشار الادعاء إلى أن تصميم المنتج يشجع على السلوك الخطير، حيث يعتقد المستخدمون أن الوصول إلى سرعات تصل إلى 100 ميل في الساعة يفتح إنجازًا.

aitnews
Digital solutions by WhiteBeard