اللاعب محمود عبد العظيم

رياضة

شاب قهر الإعاقة.. وأدخل رياضة جديدة إلى مصر

5 حزيران 2021 09:18

لم يكن الحادث الأليم الذي تعرض له محمود عبد العظيم المعروف إعلاميا "بالراقص بالعكاز" وأدى لبتر إحدى رجليه سببا في فقدان أمله في أن يصبح لاعب كرة قدم.

يقول محمود إن الحادث كان دافعا له ليتحدى إعاقته وينجح في إدخال رياضة كرة القدم للمبتورين إلى البلاد بعد أن بات يمارسها على مستوى احترافي.

يوضح الشاب البالغ من العمر (31 عاما) في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية": "تخرجت من كلية الحقوق جامعة عين شمس وقد انتشرت صورة شهيرة لي وأنا أرقص بالعكاز فرحا بتأهل منتخب مصر لكأس العالم لكرة القدم بعد غياب 28 عاما، وقد نزلت الصورة على موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"".

محمود عبد العظيم صاحب إرادة لا تلين

محمود عبد العظيم صاحب إرادة لا تلين


ويتابع محمود: "تعرضت في عمر 6 سنوات لحادث خضع على إثره لتسع عمليات جراحية وانتهت ببتر رجلي، وحاولت بعد ذلك العمل في أكثر من مهنة منذ الصغر، فقد كنت أعمل في الحدادة وكذلك في بيع الملابس، وبعد التخرج عملت في المحاماة".

ويضيف "بعد فقدان رجلي اليمنى بدأت أمارس كرة القدم بالعكازين في الشارع والمدرسة وكنت أحضر مباريات النادي الأهلي ومنتخب مصر في الملاعب ثم ذهبت لأحد النوادي الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، حيث قابلت الأب الروحي لي وهو الكابتن "خالد حسن" الذي يعد أول سباح في العالم من ذوي الإعاقة يعبر بحر المنش".

ويقول الشاب المصري إنه أبلغ الكابتن حسن "في رغبتي في لعب كرة القدم، فخيرني بين رياضات أخرى بسبب عدم توفر كرة القدم للحالات الخاصة في الوقت الحاضر بالنادي".


ممارسة كرة القدم مع الأصحاء

ويوضح محمود :" كنت أهرب من تمارين السباحة وأذهب لمشاهدة مباريات كرة القدم حتى رآني مدرب الفريق بهذا النادي وكان يدعى أسامة حسن، وسمح لي بالتدريب مع الفريق لمدة 3 سنوات دون المشاركة في المباريات الرسمية".

وفيما بعد علم محمود أن "كرة القدم للمبتورين رياضة رسمية تمارس في العالم ولها بطولة لكأس العالم وكأس الأمم الإفريقية وكذلك كأس الأمم الأوروبية ودوري أبطال أوروبا لكن هذه الرياضة لم تدخل مصر، مما دفعني للعمل على تأسيس اللعبة في مصر".

تأسيس كرة القدم للمبتورين 

أسس محمود عبد العظيم كرة القدم للمبتورين في مصر بداية من مركز شباب السلام، وبحضور وسائل الإعلام، ومن هذا المركز جاءه عرض للاحتراف في الدوري التركي لكرة القدم للمبتورين، ليصبح أول محترف مصري في كرة القدم من ذوي الاحتياجات الخاصة.

يحترف محمود في الدوري التركي

يحترف محمود في الدوري التركي

حلم البطولات

ويؤكد محمود عبد العظيم لموقع "سكاي نيوز عربية": "حلمي هو الحصول مع منتخب مصر على كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم للمبتورين في تنزانيا ثم الحصول على كأس العالم".

وأردف: "أرى أن هذه الرياضة سيكون لها مستقبل كبير في مصر بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما وأن كرة القدم هي اللعبة الأشهر في العالم وسيرغب الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة في ممارستها".

سكاي نيوز
Digital solutions by WhiteBeard