منوعات

النساء القلقات والمحبطات عرضة للاصابة بأمراض مزمنة

11 أيار 2022 19:23

أحيانًا تكون المعاناة من القلق جزءًا طبيعيًّا من الحياة. ومع ذلك، فإنَّ الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق غالبًا ما يكون لديهم مخاوف وخوف مفرط ومستمر من المواقف اليومية. 

 وأظهرت دراسة جديدة أنّ النساء (مختلف الفئات العمرية) والشبّان، الذين يعانون من اضطرابات مزاجية معينة، أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

وحلّل باحثون وضعوا دراسة استعادية نُشرت في مجلة JAMA Network Open بيانات صحية مأخوذة من نظام ربط السجلات الطبية في مشروع علم الأوبئة في روتشستر، تعود لـ40360 بالغ من مقاطعة أولمستيد في ولاية مينيسوتا الأمريكية. وتضم قاعدة البيانات هذه معلومات طبية يتم جمعها بشكل متواصل من الأشخاص الذين يعيشون في المقاطعة.

وقسّم فريق البحث البالغين إلى ثلاث فئات عمرية بحسب الجنس: 20، و40، و60 عامًا. وصنّف كل مشارك وفق احتفائه بعيد ميلاده بين عامي 2005 و2014. وتضمنت الدراسة أيضًا متابعة في 31 ديسمبر/كانون الأول 2017.

إلى ذلك، تمّ توزيع المشاركين على أربع مجموعات: من يعانون من القلق، أو من الكآبة، أو من القلق والاكتئاب، أو من لا يعانون من القلق والاكتئاب.

وتبيّن أنّ النساء في الفئات العمرية الثلاث، والرجال في فئة العشرينيات الذين يعانون من الاكتئاب، أو القلق والاكتئاب، أكثر عرضة بشكل ملحوظ للإصابة بمرض مزمن، مقارنة مع المشاركين غير المصابين بالقلق أو الاكتئاب.

وشملت بعض الحالات المزمنة الـ15 التي لوحظت في الدراسة، ارتفاعًا بضغط الدم، والإصابة بالربو، وبمرض الانسداد الرئوي المزمن، وبمعظم أنواع السرطان.

وقالت جاسمن ويرتز، المحاضرة بعلم النفس في كلية الفلسفة وعلم النفس وعلوم اللغة بجامعة إدنبرة في المملكة المتحدة، وغير المشاركة في الدراسة، "إنّنا نميل للاعتقاد بأنّ الشباب حيويون ورياضيون، ويتمتعون بصحة جيدة، وأنّ الحالات الطبية المزمنة تؤثر فقط على كبار السن. للأسف، هذا الواقع قد يختلف لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية".

من مجمل النساء المشاركات في الدراسة،من هنّ في فئة العشرينيات من العمر كنّ أكثر عرضة للإصابة بأمراض مزمنة إذا عانين من القلق والاكتئاب، بزيادة مخاطر إصابة نسبتها 61?، مقارنة مع المشاركين غير المصابين بأي اضطراب عقلي. ويتضاءل هذا الاحتمال لدى النساء ضمن فئة الستينيات من العمر، إذا عانين من القلق وحده، ويرتفع بنسبة 5? مقارنة مع المشاركين الذين لا يعانون من القلق أو الاكتئاب.

وأظهرت الدراسة أيضًا أنّ الرجال المشاركون في الدراسة، الذين يعانون من القلق والاكتئاب ضمن الفئة العمرية 20 سنة، أكثر عرضة للإصابة بمرض مزمن، مع زيادة المخاطر بنسبة 72? تقريبًا مقارنة مع المجموعة الصحيحة، أما الرجال الذين يعانون من القلق ضمن الفئة العمرية 60 عامًا فهم أقل عرضة، وسجلوا انخفاضًا لجهة المخاطر بنسبة 8?.

كما يرجّح أن تشخيص النساء بأنهن يعانين من اضطراب القلق بشكل عام أكثر من الرجال، وأنّ احتمال تشخيصهن بالاكتئاب أكبر بمرتين، وفقًا لمايو كلينك.

وأضاف بوبو أن العوامل الهرمونية والبيولوجية والنفسية قد تساهم بذلك أيضًا.

وأشارت ويرتز إلى أن المشاركين الذين يعانون من القلق والاكتئاب تأثروا أيضًا بأمراض مزمنة متعددة، وليس حالة واحدة أو اثنتين فقط.


Digital solutions by WhiteBeard