الصورة مرخصة على أنسبلاش بواسطة Christoph Schulz

إقتصاد

أسعار العقارات ترتفع و12 منطقة في دبي تجتذب أغنياء العالم

8 حزيران 2021 09:41

تواصل دبي العمل بحماسة لترسيخ مكانتها كوجهة عالمية أولى للعيش والعمل، ويجمع مراقبون وشركات استشارات عقارية عالمية على أن «دبي مدينة رائدة وفريدة في تلبية أعلى مستويات المعيشة الفاخرة والرفاهية لاسيما تلك التي يشترطها الأثرياء في مساكنهم وممارستهم لحياتهم».

وخلال الجائحة، تفوقت دبي في قلب المشهد لتنافس نيويورك التي تتصدر المدن التي يفضلها أثرياء العالم، كما تفوقت على لندن التي تعد المدينة الثانية الأكثر شعبية في العالم لتجار العقارات الأثرياء، وعلى هونغ كونغ، حيث تعد صناعة العقارات المحرك الأساسي للثروة.

ويوضح هؤلاء أن العديد من مدن العالم كانت رائجة بسبب أسلوب الحياة والرفاهية، إلا أن تعامل دبي مع بدايات انتشار فيروس كورونا وتفاعلها السريع وتعاطيها مع التحديات الاقتصادية والإنسانية التي خلفتها الجائحة وإجراءاتها الاحترازية في حماية المجتمع وتلقيح أفراده ومعالجة المصابين منهم والحرفية في العودة التدريجية للحياة الطبيعية، صعد بنجوميتها على مستوى مدن العالم، ولفت إليها انتباه المزيد من المليونيرات العالميين الذين قرروا العيش في المدينة التي باتت طيلة العقد الماضي موطناً لـ 55000 من ذوي الثروات التي تزيد قيمتها على مليون دولار، و2590 من أصحاب الملايين الذين يملكون 10 ملايين دولار فأكثر، و10 مليارديرات بحسب بيانات مؤسسة «نيو ورلد ويلث» المتخصصة في الدراسات المتعلقة بالثروات.

 


البيان الإماراتية
Digital solutions by WhiteBeard