تكنولوجيا

لخفض مستويات السكر والكوليسترول بالدم.. اتبعوا هذه الطرق الطبيعية

10 كانون الثاني 2021 01:31

يعتبر ارتفاع مستويات السكر والكوليسترول في الدم مؤشر رئيسي للإصابة بالأمراض المزمنة، حيث يصيب مرض السكري الناجم عن ارتفاع السكر في الدم أكثر من 34.2 مليون أميركي، بينما يعاني 102 مليون شخصاً من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وذلك وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وهي أمراض تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

لكن الخبر السار هو أن هناك تغييرات بسيطة يمكنك إجراؤها على نمط حياتك قد تساعد في تقليل مستويات السكر المرتفعة في الدم، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، وخفض مستويات الكوليسترول الكلي بطريقة طبيعية ودون المخاطرة بالمعاناة من الآثار الجانبية المحتملة من تناول الأدوية والعقاقير الطبية الموصوفة.

حيث يقول الدكتور "جويل فورمان": "إن أقوى تدخل يمكن لأي شخص القيام به لخفض كل من نسبة السكر والكوليسترول في الدم هو تناول المزيد من الخضار والفاصوليا وتقليل المنتجات الحيوانية و الدقيق والزيت في نظامه الغذائي".

كما وقالت الدكتورة "إلين قمحي"، وهي خبيرة في الصحة الطبيعية منذ أكثر من أربعة عقود: "من الأفضل دائما أن تختار طرقاً طبيعية لخفض مستويات السكر والكوليسترول لديك بدلاً من اللجوء إلى الأدوية التي قد يكون لها آثار جانبية سيئة على صحتك".

_فيما يلي ثماني طرق طبيعية لتحقيق مستوى صحي من السكر والكوليسترول في الدم بأمان :

1-تناول طبق كبير من السلطة الخضراء على الأقل يوميا، فكما يقول الدكتور "فورمان": "لا تقم بإضافة أي نوع من الزيوت لإضفاء نكهة على السلطة، واختر بدلاً من ذلك إضافة الجوز أو تتبيلة البذور مثل اللوز المخلوط مع الطماطم والخل البلسمي".

2- حاول أن يكون عشاؤك أخف وجبة في اليوم، حيث قال الدكتور فورمان: "هذا هو ثاني أهم تدخل لمنع و حتى عكس مرض السكري وأمراض القلب التاجية الناجمة عن ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم".

3-قم بتتبيل وجباتك بالقرفة، حيث تقول الدكتورة قمحي أن القرفة تستخدم منذ العصور القديمة لنكهتها ورائحتها وفوائدها الطبية في العديد من وصفات الطعام وخلطات العلاج الطبيعي الشعبية، مضيفة: "تدعم دراسة نشرت في مجلة مرض السكري الأمريكية أن استخدام القرفة يمكن أن يساعد في موازنة نسبة السكر في الدم بشكل كبير".

4-ممارسة الرياضة حيث أن ممارسة التمارين الرياضية تعد طريقة مهمة ورائعة لتنظيم نسبة للكوليسترول الضار في الدم، وقد تم ربطها بانخفاض مستويات الكوليسترول الكلية أيضاً.

وقد نصحت الدكتورة قمحي القراء، قائلة: "إن ممارسة أي شكل من أشكال التمارين المنتظمة مقبول طالما أنك تمارسها لمدة تتراوح ما بين 30-45 دقيقة وخلال ستة أيام في الأسبوع".

5-أضف أرز الخميرة الحمراء وخلاصة الثوم المعتق إلى طعامك، يقول الدكتور "ماثيو بودوف"، أستاذ الطب في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس ورئيس طب القلب الوقائي، أنه يمكن استخدام هاتين المادتين الطبيعيتين معاً للمساعدة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم بشكل ملحوظ.

ووفقاً لدراسة حديثة، يمتلك الثوم قدرة كبيرة على إدارة مستويات السكر في الدم أيضاً، ويمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم أثناء الصيام كذلك.

6_ السيطرة على التوتر، حيث يمكن أن يتسبب الإجهاد والقلق المستمر في تقلب مستويات السكر في الدم، ووفقاً للخبراء، فإن الأشخاص الذين يتعرضون لضغوط شديدة غالباً ما يتجاهلون رعاية مرض السكري، مما يؤدي إلى تفاقم الوضع مع مرور الوقت.

كما أن هناك العديد من الأدلة الدامغة على أن مستوى التوتر يمكن أن يسبب زيادة في مستويات الكوليسترول الضار في الدم أيضاً.

7-إضافة خل التفاح إلى الطعام، حيث أنه لمن المعروف أن خل التفاح يعزز فقدان الوزن ويقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم ويساعد على خفض مستويات السكر أيضاً، وذلك وفقاً للعديد من الدراسات التي أجرتها المعاهد الوطنية للصحة.

8-تناول دقيق الشوفان على الإفطار، حيث قال الخبير الشهير الدكتور "جاكوب تيتلبوم" أن تناول الفطور الذي يعتمد على الشوفان، سواء أكان مصنوعاً من دقيق الشوفان المطبوخ أو رقائق الشوفان أو قضبان الشوفان، يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول ضمن نطاق صحي.

شبكة نيوز ماكس
Digital solutions by WhiteBeard